في ذكراك يا رسول الله…

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في ذكراك يا رسول الله…

مُساهمة من طرف عبد الله ورد في الجمعة 25 يناير 2013, 15:26

في ذكراك يا رسول الله…
http://hespress.com/writers/71160.html
أحمد بوعشرين الأنصاري
الجمعة 25 يناير 2013 - 12:00

في ذكراك يا رسول الله نتذكر أن لذكراك ذكرى وأبلغها أن الارتقاء في مدارج السالكين دربك بحاجة إلى أن تكون ذكراك في كل وقت وحين، لأن بها تصح العبادة ويصح التقرب وتتوثق العرى ويكون الطريق يقينا إلى الله تعالى كدحا واجتهادا وجهادا وتحريا لما صح من سنتك، لا خمولا ولا كسلا ولا تمنيا على الله الأماني دون عمل، "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله"،

في ذكراك يا رسول الله ننهل من موكب النور الذي قدته إلى الحرية بمعناها الإنساني، تلك الحرية التي غايتها الارتقاء نحو الكمال الإنساني والتخلص من الدنى الحيواني، تلك الحرية التي منتهاها أن لا أحد يستعبد أحدا أو يمنعه من بلوغ الحق أو يسقف له الرشد بذاته مثل ما قاله فرعون الذي طغى في قول الله عز وجل على لسانه"ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد"،

في ذكراك يا رسول الله نستلهم قيما قائدة للفعل الإنساني ومنظمة للحياة الجماعية ومرشدة للقرارات السديدة، نستلهم قيم الحوار وحسن الاستماع إلى الآخر "أفرغت يا أبا الوليد"، ومن هذا الحوار تعلمنا بهدي الوحي الكريم الذي كان يتنزل عليك كيف ننطلق مع المخالف لنبني الاقتناع بالحوار " قل من يرزقكم من السماوات والأرض قل الله وإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين" ، وقيمة التواضع حتى وإن وصل إلى تجريم الذات ومخاطبة المخالف باللين " قل لا تسألون عما أجرمنا ولا نسأل عما تعملون"،

في ذكراك يا رسول الله نشحن بقيمة الأمل التي قد تنسينا غفلتنا رحابته ووجوده ولو ضاقت الدنيا علينا وتكالب الأعداء والخصوم والظالمون "كان الرجل قبلكم يؤخذ فيحفر له في الأرض ، فيجعل فيه ، فيجاء بالمنشار فيوضع على رأسه ، فيشق باثنتين ، ما يصده ذلك عن دينه ، ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه من عظم أو عصب ، ما يصده ذلك عن دينه ، والله ليتمن الله هذا الأمر ، حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضر موت ، لا يخاف إلا الله ، والذئب على غنمه ، ولكنكم تستعجلون"
في ذكراك يا رسول الله دعوة إلى التناغم بين واجبات الذات وواجبات الموضوع وخيرية الذات وخيرية الموضوع " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي"،

في ذكراك يا رسول الله ننفض الغبار عن السجن الذي تعيشه ذواتنا مع ذواتنا لنرتقي إلى أن تكون ذواتنا مسخرة لذواتنا ولغيرنا هداية للعالمين "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجر من اتبعه لم ينتقص من أجورهم شيئا و من دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من اتبعه لا ينقص من آثامهم شيئا" وإشاعة للخير "إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها"، وتعظيما لأمانات الناس : " قلتُ : يا رسولَ اللهِ ! ألا تستعملُني ؟ قال : فضرب بيدِه على منكبي . ثم قال ( يا أبا ذرٍّ ! إنك ضعيفٌ . وإنها أمانةٌ . وإنها يومَ القيامةِ ، خزيٌ وندامةٌ . إلا من أخذها بحقِّها وأدَّى الذي عليهِ فيها"، وتبرءا لمن خان هذه الأمانة " من غش فليس منا"،

في ذكراك يا رسول الله نتطلع إلى أن نعيد لأمتك شهودها الحضاري فتكون مركز إشعاع عوض أن تكون مركز استقبال إشعاع قيمي،

في ذكراك يا رسول الله نذكر صحابتك الكرام والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين فخير القرون قرنك ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم،

في ذكراك يا رسول الله نتعلم ان لانحقر من المعروف شيئا ، ومن هذا المعروف أن أخط هذه السطور القليلة في ذكراك ونسأل الله قبول الأعمال وصدقها، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد . كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد . كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد...

كتبه يوم الأربعاء 11 ربيع الأول 1434 هـ

الموافق لـ23 يناير 2013مـ بمكناس

abouachrine@hotmail.com

_________________
avatar
عبد الله ورد
الكاتب العام ومدير المنتدى
الكاتب العام ومدير المنتدى

عدد الرسائل : 444
العمر : 57
العمل / الترفيه : أستاذ الثانوي التأهيلي
المؤسسة : ثانوية محمد الدرفوفي التأهيلية - أكادير
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

https://groups.google.com/group/alislamyat

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى